الأربعاء، فبراير 07، 2007

هل إحنا كإخوان ..فعلا ..في انتظار المحنة؟

ما ستقرأونه .. هو تعليق لي علي موضوع نشرته مني سليم في موقع ولاد البلد ... عن المحنة... عند الإخوان المسلمين ...

هل دائما في انتظار المحنة؟؟

الموضع جميل ... فكرا... و رأيا...وتناولا....وحيادا....نيجي بقي نتناقش في أفكاره ؟؟

"لماذا لا يغيرون ويجددون أنفسهم سياسيا وحركيا حتى يتغير ما بهم؟"لو عكست لك السؤال وطرحته عليكي ؟؟ يعني يعملوا إيه؟ ما البدائل المتاحة أو الغير متاحة ممكن بها إيقاف هجمات النظام عليهم؟؟الطبيعي إن أي ديكتاتور ... لازم يهاجم ويتجبر ويمنع ويسجن أي معارضة أمامه ؟؟؟ المفروض نغير إيه؟

"فكرة التمحيص ..." قد تكون موجودة فعلا ...بس مش معايا إن ده لمصلحة الجماعة ... ولمصلحة العمل كله؟؟ يعني مش طبيعي يكون في تجارب و وسائل ممكن تظهرلك بعض البيض الغير صالح في السلة ؟؟ أو العكس تظهر لك بعض الثمار المثرة أكثر من غيرها ؟؟؟

عن تجربة سابقة أقولك ... إن فعلا السجن أحد الوسائل التربوية عند الإخوان المسلمين ...

ولو بنظرة شاملة بعض الشئ .. حتلاقيها عند غيرهم كمان ..كل المناضلين والمفكرين واللي غيروا التاريخ .... مروا بالتجربة دي ... وكلامهم عن فترة سجنهم إنها كان لها دور كبير في تشكيل شخصيتهم وإصقال تجربتهم...

يبقي هنا العيب في الإخوان ...ولا الناس كلها...ولا دي تكون ميزة بشرية .. وطبيعة وفطرة إنسانية ؟؟؟

وهنا أكيد مش الجماعة هي اللي بتلقي بيه إلي السجن أو بتدفع إليه المحنة .... من أجل "اختباره"علي حد تعبيرك .... إنما الظروف ...

المشكلة الحقيقية ..إنه فعلا معسكر إخواني..في غاية الروعة

معاكي في إن الإحوان طبعا بيحولاو السجن لمعسكر روحي وتربوي ..ولكن ؟؟؟
مش أوراد وصلاوات وأذكار ققط ... السجن بيتحول إلي دورة كاملة تبدأ بالرياضة في الصباح لتمر بالسياسة والفقه والاجتماع ... لتنتهي في بالأدب في المساء ...
يعني لو فعل الإخوان إيه .... ماكانوا ليحصلوا علي هذا المعسكر التثقيفي التربوي الروحي الرياضي ..وكله علي حساب لحكومة ....
"فكرة إن الصراع مع الباطل دليل علي سيرك في الطريق الصائب ...." أنا مش بأشجعها بالناحية دي .... إنما ...
عند المقارنة ؟؟
هل نظام مبارك هو الصح؟هل أمريكا هي الصح ؟؟ هل الاستيادا وخنق الحريات والتلاعب بالشعب والنسا هو الصح ؟؟ هل الرضا بالفتات ن الحكومة والسكوت علي بعض ما ترتكبه هو الصح ؟؟ هل مصالح الناس هي الغلط ؟؟ هل الحرية العامة وحق الكل في التواجد هو الغلط ؟؟ هل غلق المعتقلات هو الغلط؟؟ هل فلسطين هي الغلط ؟؟
قد نختلف في التناول ...وتتباين رؤانا حوله .. .إنما الفكرة العامة ...تظهر مين الحق ومين الباطل .... وباللغة المتداولة .. مين الصائب ومبن الخاطئ
"تم المبالغة وتضخيم ثقافة التضحية على الجزء المتعلق ببناء الوعي السياسي وخريطة التحالفات والثقافة المستقبلية التي تعطى البناء الحركة القدرة على تلمس خطاهم , فالتكوين الثقافي لشباب الحركة لا يساعد على هذا" ثاني جملة تثير بعض التساؤل ؟؟؟
هل شباب الإخوان دول جزء من المجتمع بكل مثالبه ولالأ؟؟ يعني جزء من عدم الثقافة العامة ..وقلة الوعي ....والحاجات دي كلها ..ما يقدمه الإخوان .. هو نوع من تغيير هذه النماذج ..ومحاولة تصحيح الأوضاع ..ولكن يظل جزء يخضع لطبيعة المجتمع وظروفه ...
طيب وليه نعتبر إنه قدر علي الإخوان إنهم يتسجنوا ويتبهدلوا؟
أما "فهي حركة راكضة ولكنها غير قادرة على وضع التصور الاستراتيجي في اللحظة المناسبة" مش عارف ... أنا غير متفق تماما مع هذا الطرح ...
الأيام يوم بعد يوم بتأكد إنهم ...أكثر من يسير علي استراتيجية وفكرة واضحة وحركاتهم كلها محسوبة وفيها نظرة مبصرة للعواقب وما تأتي به الأيام ...
رأي الأستاذ جمال البنا محترم جدا ...وواقعي في طرحه فعلا ...وأظن دي وسام شرف ...وإلا المفروض نهيج الدنيا ونخليها ضرب في بعض ؟وأفخر بتمتعي بالعفة السياسة ...
أحيانا يكون التصور إن الموضوع خلاص ..وإن سهل تحريك الشارع وإن الإخوان بيسكتوا علي كثير مما يمر بهم .. وإنهم كانوا ممكن يتصرفوا ويصعدوا الموضوع ..والأدهي بقي .. عند حدوث حوارات بين الجهات الأمنية والإخوان ...
يا جماعة ..لما كام اتقبض علي بعض شباب كفاية...كله اتكلم كتير ..وكله قعد عمل مناحة علي مستقبلهم وأيامهم وحبهم لمصر وحرام اللي بيحصل ... بينما الإخوان آلاف بيمروا بنفس الظروف ومحدش بيعمل حملة عن "كل شخص فيهم" ولا أي حاجة ...
الكثيرين يتعاملوا مع عمليات القبض علي الإخوان وكأنه شئ طبيعي وجزء من اللعبة بين الإخوان والنظام ؟؟؟
الله ؟؟؟
ليه يعني ؟؟
هو قدر علي الإخوان إنهم يتسجنوا ويعتقلوا ويتبهدلوا .. ومحدش يتكلم عنهم ..أو اللي يتكلم عنهم يتكلم باعتبارهم عدد وخلاص ....؟؟
أحيانا علي فكرة ده بيسبب مرارة ... ادخلوا علي مدونة "ياء"...فيها شئ من الحديث عن هذه المرارة...

خايفين من تضارب التصريحات؟وفضلوا الصمت؟
رأي صلاح عيسي بقي ..في سبب تحويلهم للمحاكمة العسكرية ..
أولا: حسيت إنه خارج إطار لموضوع ..يعني مش عارف ليه كتبتيه هنا ...؟
ثانيا: بقي حسيت إني عايز أضحك ... مفيش حاجة اسمها فضلوا الصمت والحاجات دي والخوف من التصريحات المتضاربة.... وثقافة الابتلاء .... ده موقف سياسي جدا ...
وكلنا كنا بنعمله في القضايا المتفبركة اللي معروف نتيجتها سلفا ..لما كان وكيل النيابة بيسألنا .. ومن غير ما نرد يجاوب هو ... بالنفي ..لأنه عارف إن الموضع كله فشنك ...
علي فكرة"بين قوسين وكلاء النيابة دول من أكثر الناس احتراما فعلا ...."وهم أول ناس عارفين إن القرار مش بإيديهم ومش حتفرق أقوالنا أمامهم في أي نتيجة للتحقيق ...
بيفكرني بتحقيق أحمد باشا موسي مراسل الأهرام الأمني في وزارة الداخلية .. عن رفضهم للقانوا الوضعي والكلام ده ...وعشان كده اتحولوا للمحاكمة العسكرية...
إن شاء الله ... مش حاسكت
لا للتمديد ... لا للتوريث ... نعم لتعديل الدستور المصري

محكمة...عسكرية تاني

نقلا عن عبد المنعم محمود .. في أنا إخوان

أصدر الرئيس محمد حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري لجمهورية مصر العربية قرارا بإحالة النائب الثاني للمرشد العام لجمعة الأخوان المسلمين وآخرين ينتمون للجماعة إلي القضاء العسكريوقال مصدر حكومي رفض ذكر اسمه لوكالة رويترز :" صدر اليوم قرار بإحالة الجرائم موضوع القضية رقم 963لسنة 2006... المتهم فيها محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر وآخرين إلى القضاء العسكري " ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الخبر نفسه لكنها أضافت أن قرار الإحالة جاء نظرا لاعتبار هذه الجرائم ضمن جرائم القسم الأول من الكتاب الثاني من قانون العقوبات التي يسرى عليها قانون الأحكام العسكرية , وهذا ولم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة أو الرئاسة يوضح العدد الصحيح للمحالين لهذه المحكمة هل هم كل المتهمين في القضية والبالغ عددهم 156 من ضمنهم 139 طالبا أم عدد أخر وقد ذكرت جريدة الأهرام المصرية الخبر بإحالة خيرت الشاطر النائب الثاني لمرشد جماعة الإخوان المحظورة‏,‏ ونحو‏40‏ آخرين من مكتب الإرشاد وقيادات الجماعة‏,‏ ومن أبرزهم يوسف ندا‏, غالب همت‏,‏ وتوفيق الواعي,‏ إبراهيم الزيات , محمد علي بشر و مدحت الحداد
كلاكيت سادس مرةيعد تحويل أعضاء الجماعة لمحكمة عسكرية هي المرة السادسة في تاريخ الصراع السياسي بين الإخوان ونظام مبارك , لكنها المرة الأولي التي يتعرض فيها طلاب تقل أعمارهم عن العشرين عاما لمثل هذه المحاكمات , حيث سبق تحويل 82 عضو من الجماعة في قضيتين متتابعتين في عام 95 وكان الشاطر من ضمن حُكم عليهم فيها بخمس سنوات وفي عام 96 أُحيل 12 عضوا وفي عام 1999تم تقديم 20 عضوا لهذه المحكمة في القضية التي عرفت ب" النقابيين " وكان محمد علي بشر ومدحت الحداد حُكم عليهم فيها بثلاث سنوات وكانت أخر قضية عسكرية أٌحيل لها الإخوان في عام 2001 والتي عٌرفت بتنظيم " الدكاترة " وحُكم علي 16 عضوا فيها بأحكام من ثلاث إلي خمس سنواتمحكمة غير شرعيةتقديم المدنيين لمحاكمات عسكرية انتهاك صارخ للحقوق الطبيعية للمواطن، وخاصة حقه في محاكمة عادلة ومنصفة أمام القاضي الطبيعيفالإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة العاشرة منه نص على أن" لكل إنسان على قدم المساواة التامة مع الآخرين الحق في أن تنظر قضيته محكمة مستقلة ومحايدة نظراً منصفاً وعليناً للفصل في حقوقه والتزاماته وفي أية تهمه جزائية توجه إليه “فالقضاء العسكري لا يتوافر فيمن يجلسون علي منصته أي مواصفات أو ضمانات القاضي الطبيعي، بل لا تعدو جلساته أن تكون مجلسا عسكريا لا يمت للقضاء بأي صلة، وذلك في ضوء المادة الأولى من قانون المحاكم العسكرية التي تنص على أن المحاكم العسكرية هي إحدى إدارات القيادة العليا للقوات المسلحة، ويتولى القضاء العسكري ضابط يتبع وزير الدفاع مباشرة، وفي ذلك خرق فاضح للمادة 166 من الدستور التي نصت على أن القضاة مستقلون لا سلطات عليهم في قضائهم لغير القانون ولا يجوز لأي سلطة التدخل في القضايا أو في شئون العدالة.والقاضي في المحكمة العسكرية يتم تعيينه لمدة سنتين قابلة للتجديد بقرار من وزير الدفاع وهو ما يتعارض مع مبدأ عدم قابلية القضاة للعزل،كما أن الأحكام الصادرة من تلك المحاكم غير خاضعة لإشراف محكمة عليا تراقب سلامة تطبيقها للقانون , ولا يجوز الطعن ولا الاستئناف عليها , فلا يحق للمتهم سوي التظلم للحاكم العسكري الذي يقوم بالتصديق علي هذه الأحكام