الخميس، يناير 18، 2007

نفسي أعيش الحياة دي

سمعتوا عن حكاية الموبايل اللي شحنه خلاص ... ومش بيكلم حد خالص ....
نفس الموبايل ده ساعات بيعمل نفسه شحنه خالص لأنه مش بيلاقي يتصل بيه ... ولا يكلمه ...
في البيت عندنا .... كانوا أي حاجة تعطل ... يقولوا السبب هو الركنة وقلة الاستخدام
ساعات الموبايل برضه ممكن يعمل نفس الحركة ...
لأنه ..... محدش بيكلمه ....
نفسي .... في حياة زوجية ميكنش فيها الغلطات اللي بأشوفها دلوقتي ...
نفسي في حياة يكون كل واحد فيها بيفكر في الحاجت الصغيرة اللي ممكن تفرح التاني ...
نفسي في حياة أكون فيها الأول والأحير ... وتكون هي فيها ....برضه الأولي والأخيرة ...
نفسي ... أول ما نيجي نشد مع بعض ... واحد فينا ينهي الكلام ...أو ممكن نتفق علي حاجة نعملها أول ما نشد ... عشان نبطل شد ... ونسكت ساعتها ...
نفسي ....لما نتضايق من بعض ... أكون أول واحد يصالح ... وتكون هي برضه أول مين يبدأ بالكلام ...
نفسي ...لما نقعد نفتكر في ايام الخطوبة وكتب الكتاب و الفرح والأيام دي ....ونقول يااااااااااااااااه ...عشنا من ساعتها في لغاية دلوقتي في السعادة دي ....
نفسي قدام عيالنا ...صوتنا مش يعلي علي بعض أو يحسوا ..بأن في أي حاجة غلط بينا ...
نفسي ... أبوس إيديها قدامهم ... وكده يتعلموا يبوسوا إيديا وإيديها كمان ...
نفسي ... تقولهم علي طول استنوا بابا لما ييجي من الشغل عشان نبقي كلنا مع بعض ....
نفسي أسيبهم مع حمايا أو حماها في البيت ويكون لينا يوم في الاسبوع ننزل فيه مع بعض .... بس .. من غير حد تاني ...
نفسي قدام أهلها أقولها ربنا يخليكي ليا ... وهي قدام أهلي تقول ده أحسن راجل في الدنيا ...
نفسي لما أقعد مع صحابي يقعدوا يقسموا عليا وعلي بيتي وعلي الهنا و الدلع اللي معيشاني فيه ....
ونفسي قدام صحابها ..أفضل اشكر وأشكر وأشكر فيها ...لغاية ماتبقي طايرة من الفرحة ....
أقولكم باختصار!! ... نفسي معملش الحاجات الوحشة اللي بيعملنا الناس الكبار دلوقتي ....
ادعوا لي .... وإن كان فيها الخير ...ادعوا لي أكون معاها ..... ملكة اليمن السعيد ..
مش قلت لكم ؟؟؟مش عايز أسكت ...؟

السبت، يناير 06، 2007

رجعت لكم من تاني ...
رجعت .. بعد حوالي 6 شهور ونص تحديدا من 23 يونيو 2006 م ... طيب وإيه اللي أخرني كده ؟؟؟
ممم !!! طيب وليه ميكنش السؤال إيه اللي رجعني ؟؟
الله !!! طيب وليه ميكنش السؤال ... إيه الي خلاني أكتب اساسا ..؟؟
طيب ماهو ممكن واحد يقول لك مش تسكت أحسن ؟؟
أقولكم الصراحة .....
يوم ما شفت الدكتور عصام بعد ما خرج من المعتقل كان قراري بالرجوع تاني ...
مش عارف ليه .. بس يومها كنت عند عمي .. وأول ما شفت الموضوع في العاشرة مساء ... سجدت سجدة شكر ..
وقررت ساعتها إني أرجع .... وإني كفاية سكوت كده ...... مش أنا من الأول قلت لكم مش حاسكت ؟؟ ....